لهذه المبررات يا بنفسج..!!

إيقونتها الشعبية.. أو تناول فني لوجهها كبقية إيقوناتها..!لأنها أول إنسانة عرفت عن طريقها يعني إيه مدونة بل يعني إيه مدون، ولأن مدونتها كانت أول مدونة أقرأها في حياتي فكانت عاملة بالنسبة لي كما فعلت “بهية” بـ”هيكل” – مع الفارق الهائل الذي يصب في مصلحتي بالطبع لا مصلحة “هيكل”- لكل هذا كانت كلمتها المختصرة في “صاعد” أمرا واجب التنفيذ..

-“عايزين نعمل استخدام جديد للغة.. ونبعد عن …

ثانية واحدة اطفي ميادة باسيليس التى تحالفت مع بسمة على ما يبدو في إشعال مشاعرنا..! نعم.. هكذا أفضل.. “ميادة” تسمع وأنت تقرأ لبسمة لا وأنت تكتب لنفسك..
-“..ونبعد عن الكلام التقليدي والألفاظ التقليدية..!”وطبعا بما اني واحد كانت مشكلة حياته هي كيف يستخدم اللغة استخداما عاديا كبقية البشر بحيث تحتفظ بدورها كآداة تواصل، فأن هذه الدعوة جاءت على مزاجي جدا….
وأنا واحد مقرر من زمان ألا يصبح محمد تهامي آخر -ومحمد التهامي لمن لا يعرفه هو ذلك السخيف الشعر الذي يكتب في الأهرام -لمن لا زال يحتفظ بمعجزة امكانية قراءتها- قصيدة كل يوم جمعة..بعبارة أخرى لن أكتب لأني أحتاج الكتابة.. بل سأكتب طالما أن الكتابة تحتاجني..! ولن أكتب إا كانت كتابتي تشبه كتابة اي أحد اخر.. فإني على ثقة أن ذلك الآخر سيؤديها أفضل مني..!!
عزيزي كل مدون أو كل قارئ: لا تضع نفسك إلا حيث لا يمكن أن يوضع إنسان آخر غيرك.. أي لا تضع نفسك إلا في مكان يحمل اسمك عليه..

وإن لم تجده.. اصنعه..!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s