حدث في نقابة الرؤساء…!

على جنب: كتبت هذا النص منذ سنوات أربع.. أعتبره تجربة عبيطة وبدائية، لكنني أحببتها جدا…

شوهد هذا الإعلان معلقا فوق أحد الحوائط:

Job Opportunity

مطلوب فورا وبأجر مجزي
تعلن دولة روبابيكيا عن حاجتها إلى كادر متميز لشغل الوظيفة التالية:

رئيس جمهورية

على أن تتوافر في المتقدم الشروط التالية:

1- أن يبلغ من العمر 70 (سبعين) سنة ميلادية على الأقل.
2- أن يكون حاصلا على رتبة عسكرية لا تقل عن لواء.
3- خبرة 20 سنة على الأقل في نفس الوظيفة.
4- أن يكون رئيسا لحزب (المستقلون يمتنعون)
وتقدم الطلبات بواسطة وكيل المتقدم في خلال 12 ساعة من الآن….

نظر الجميع مذهولين إلى ذلك الوجه المألوف الذي اقتحم عليهم منى النقابة غاضبا ملوحا بورقة…
– قريتوا الهبل اللى مكتوب ف الورقة دي…؟!
– مالك يا رئيس 1..؟!
– إقروا.. إقروا بنفسكم..!!
تناول رئيس 2 الورقة فألقى على أسماع الحضور ما قرأناه على الحائط منذ لحظات…
رئيس 1: سمعتوا..؟ سمعتوا بنفسكم؟! إحنا بنتقرطس.. بنتقنطر واحنا قاعدين.!! أنا باطالب باجتماع مجلس نقابة حالا…
بعد أخذ الأصوات – إجماع- بدأ الاجتماع..

رئيس 3: أيها السادة الرؤساء.. مازالت حكومة روبابيكيا تصر على تجاهل وتخطي سلطات وحقوق نقابة الرؤساء، ناسية في ذلك – أو متناسية- دور نقابة الرؤساء التاريخي في الدفاع عن مصالح الوطن…
رئيس 1- يقاطعه-: بدون خطب ولا مرافعات وحياتك، إنس مرة انك كنت محامى…
رئيس 3: م الآخر كده عشان ما نزعلش الزميل، فيه تجاهل وتطاول سافر حصل على أشخاصنا، ممكن أسمع أقتراحاتكم..؟
رئيس 2: أنا أقترح إننا ننتخب واحد منا يتقدم للترشيح..
رئيس 4: أنا باعترض..!
رئيس 5: الكلام ده ما ينفعش.. يعني إيه واحد من نقابة الرؤساء يرشح نفسه كده..؟ احنا بنعين الرؤساء مش بنقدم طلب للبهوات ونحط إيدينا على خدنا..
رئيس 3: لو سمحت صلح كلامك يا رئيس 2…
رئيس 4: أنا باعترض..!
رئيس 2: مفيش مشاكل.. إحنا ننتخب واحد يتعين رئيس..!
رئيس 1: أهو كده..!
رئيس 4: أنا باعترض…
رئيس 5: أنا باقترح إن الانتخابات تكون بالاقتراع السري المباشر.. في صناديق خشب..!
رئيس 6: ويرأس لجنة الانتخابات أكبر أعضاء النقابة سنا…
رئيس 5: رئيس 1…؟!!! على جثتي..!!
رئيس 4: أنا باعترض..!
رئيس 1: ليه بس كده يا كابتن…
رئيس 5: انتوا ناسيين عمل ايه ف الانتخابات بتاعتهم..؟ عمل بطاقات ترشيح متعلم فيها على اسمه.. وكمان غير نص الصناديق بعد ما خرجت م اللجان..!!
رئيس 2: طب إيه رأيكم في رئيس 5..؟!
رئيس 6: أما هذا فدونه ضرب الرقاب..!!
رئيس 3: وضح أسبابك لو سمحت..
رئيس 6: في الانتخابات بتاعته خلى البلطجية بتوعه يقطعوا يفط المرشحين.. ويضربوا أنصارهم.. وخلى الأمن بتاعه يلفق تهم لنصهم على الأقل.. واحد زي ده ممكن يعمل إيه فينا..؟!
رئيس 4: أنا باعترض..!
رئيس 3: ماشي يا 6.. بلاش رئيس 5..
قال رئيس 6 وكأنما يلقي قنبلة: طب ليه ما يكونش رئيس 3..؟!
تعالت الأصوات: أيوه.. نعم.. رئيس 3 هو الأفضل.. رئيس 3 أحسن واحد..
وهنا صرخ رئيس 4 متشنجا ومرتميا على الأرض:
لأ.. لأ.. لأ.. أنا.. أنا باعترض.. باعترض.. باعـ ــعترررض..!!!!!!

هنا حدثت حالة من الهرج والفوضى في القاعة لم تنته إلا بتدخل رئيس 6 – الذي كان موجها لمادة الرياضيات ثم وزيرا للصحة قبل توليه الرئاسة – وعاجل رئيس 4 بضربه بحقنة مورفين…

رئيس 1: أنا عايز افهم بقه.. أنت قاعد تعترض م الصبح واحنا مطنشينك وانت عادي.. اشمعنى يعني لما جت سيرة رئيس 3 اتهبلت بالشكل ده…؟!
رئيس 4 – وهو شبه غائب عن الوعي من أثر المورفين-: أنا فهمت من كلامكم ان كلكم مع الرئيس 3..
الجميع: أيوه.. فعلا .. نعم..
رئيس 4: يعني أقدر أقول كده إنه لما تتعمل الانتخابات فانتوا غالبا ح ترشحوه..
رئيس 5 – بغضب- : تعينوه…!!
رئيس 4: ماشي تعينوه.. صح..؟!
الجميع: صح…
رئيس 4: أنا باعترض..
الجميع : ليه..؟!
– ده آخر واحد ينفع رئيس دولة.. أنتوا ناسيين قال إيه..؟
الجميع: إيه.. هه هه..؟ إيه..؟
رئيس 4: قال “ممكن أسمع أقتراحاتكم”..؟!!!!!!!

أحمد فيصل
18 سبتمبر 2005

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s