..ربما تنبه أحد الأغبياء..!


إلى الشيخ الأكبر.. تحية.
تحية تليق بمن أعطى الإسلامَ عمره حيا..
تحية تليق بمن تصدق بعرضه ميتا.. فقال: “اللهم أني قد تصدقت بعرضي ودمي ومالي على عبادك فلا أطالبهم بشيء من ذلك لا في الدنيا ولا في الآخرة وأنت الشاهد علي بذلك”.. استمر في القراءة