حدث في 1981..!


عيد ميلادي0- على جنب..!

التسرع… التسرع.. مرض الجنس البشري..! وانتي عندك التسرع كله.. والعرش أيضا..!

1- يا سلام..!

في الكليب الرائع لنادين لبكي الذي أقنعني إن البت دي لو اشتغلت سينما ستبهرنا جميعا، تعود فتاة الليل\نانسي عجرم إلى بيتها.. وتجلس أمام المرآة.. لتخلع أقنعة اليوم وتبكي..!
ثم تخرج الى النهار وقد غسلت ذنوب ليلها.. بوجهها الحقيقي.. بروحها الحقيقية.. ب”حب” للناس الذين هم أكثر قربا وحقيقية من ناس الليل..
أنا الآن أفعل مثلها.. أنزع اقنعة العام وأتطهر من ناس الليل لأفتح حضني لعالم يمكنه أن يحبني كما أحبه.. عالم لا يستنزفني ولا يمتص أفكاري أو مجهودي أو كلامي أو مشاعري..!

2-البورصة..!

بيت المبتسرين الرائع الذي كان لي بيتا وفرجة ومخبأ ومعرض ومسرح.. لا أتذكر اليوم تحديدا عندما سألت لأول مرة “هي قهوة البورصة مش قريبة من هنا..؟” ونجحت في الوصول إليها..
2002..؟ 2003..؟ مش فاكر حاجة زي كده.. المهم انها قطعت شريحة محترمة من عمري اللي فات وربما أكثر احتراما من عمري اللي جاي.. لهذا سأحتفل الليلة بعيد ميلادي هناك، أو سأحتفل أنا وعيد ميلادي بهناك..!!

3-بكل الحب ح نتكلم..

بكل الحب، ح نتكلم النهاردة عن الـ.. أكيد  يعني عن الحب، بما إن يعني بحب وانتوا بتحبوا وكده، بس فيه حاجات تانية كتير.. زي مثلا الخبر اللي سمعته من اتنين شباب في منطقتنا وانا نازل اشتري الحاجات: البتاع بطّل يتباع..!!! وطبعا ده موضوع في غاية الأهمية خاصة في ضوء مقولة عادل إمام: إحنا بقه اللي بعنا البتاع بقه.. ورد عم شنكل: طب إحنا بقه اللي اشتريناه..! فطبعا خبر زي ده ح يكون له أكبر الأثر على اللي باعوا البتاع ممثلين في سرحان عبد البصير واللي اشتروه وعنهم عم شنكل..
وبكل الحب، ح انفخ اللي ح يتكلم في موضوع مصر والجزائر أو الكورة بشكل عام.. وح انفخه بمنتهى الرومانسية وانا في منتهى السعادة وحيبقى هو بالونة عيد الميلاد.. فرجاءً خلوه عيد ميلاد من غير بلالين..!
كل الحب للناس اللي ملوا صفحتي على الفيس بوء بالتهاني والتبريكات والتورتات، واللي أرسلوا لي رسائل على الفيس والتويتر واللي قالوها لي بلسانهم واللي قالوها لي بكيبورداتهم..
بحبكم

Advertisements

هوامش على عدد الشروق الأول


أولا هذه الكلمات ليس الغرض منها التقييم.. بل..

لا بقه بصراحة الغرض منها التقييم..!

والتقييم مهم لأية مطبوعة تبدأ عمرها الافتراضي، حتى لو كانت من انتاج حرّيفة مثل حرّيفة الشروق.. فالقريبين من المطبخ الصحفي يعرفون جيدا ان العمل اليومي يختلف -تماما- عن الاسبوعي.. فتخيل إذن الفرق بين نشر الكتب والعمل اليومي..! وحتى لو كان المقيم -بكسر الياء المضعفة- واحد زيي… استمر في القراءة

تنظيم فيران السبتية يضرب من جديد


قطعوا الكابلات لتااااني مرة
الأسباب متفاوتة والتنجيمات اشتغلت.. لكن حتما مفيش سبب طبيعي في الدنيا يقطع 3 كابلات في نفس اللحظة..!
أعتقد أن تنظيم فيران السبتية (لصغار السن منكم: كانت تحدث في مصر سرقات متكررة من مخزن السبتية لكميات هائلة من الكابلات.. وبررأحد المسئولين ذلك بأن الفئران قد التهمت الكابلات..!) قد ضرب من جديد.. استمر في القراءة